سوالف

عملي و مكينة القهوة الجديدة – تدوينة العام الجديد

صباح الخير و صباح مليء بالنشاط و الإنتاجية ,
أكتب هذا التدوينة الساعة الخامسة فجراً , أكثر وقت أشعر فيه بالسكينة و الإلهام, في آخر يوم من أول شهر في العام الهجري الجديد.

أبدأها بلحظة امتنان لشيء حصل معي مؤخراً :

البارحة وصلت باكراً لعملي و وجدت رسالة على مكتبي فيها شكر و دعوات من رئيستي جعلتني أكثر امتناناً و حماسة للإنجاز. شاركتها على سناب شات و انهالت علي رسائل المباركة و الثناء من أقاربي و صديقاتي و زميلاتي فالحمدلله على نعمة وجودهم في حياتي.

عاد الدوام الحضوري بشكل كامل و عاد معه التواصل المباشر مع المحصنين بجرعتين فقط : P ! بالرغم من كثرة المهام إلا أني مستبشرة و اكتشفت ان الحل الوحيد للإنجاز السريع هو في تنفيذها مباشرة حتى لا تتراكم و تستنفذ طاقة مشاعري قبل طاقة جسمي ..

قبل أسبوعين اشتريت مكينة قهوة جديدة بعد أن أصبحت مكينتي ذات الأربع سنوات دولسي قوستو متعبة , فتسريب المياه من خزانها يجعلني أضع منشفة تحتها كل ما قررت استخدامها و بعدها أفرغها مباشرة حتى لا تسيل على دولاب المطبخ, فكان الخيار إما أن أبحث لها عن خزان يباع منفصل على إيباي أو أن أشتري مكينة جديدة أفضل منها.

و بعد بحث مطول و فيديوهات كثيرة و حساب للميزانية اخترت أن أشتري مكينة سيج بامبينو بلس , مكينة قهوة مختصة منزلية حجمها مناسب و سعرها مقبول نوعاً ما و جودتها ممتازة و فيها خاصية تبخير الحليب آلياً أو يدوياً ( ما زلت أحاول إتقان التبخير اليدوي ).

طلبتها من موقع قافاشوب و سعيدة جداً بها , و ما زاد سعادتي هو اكتشافي لمحلات قريبة مني توفر بن مختص و تقدم خدمة الطحن أيضاً .. و بالطبع مع كل جهاز و هواية جديدة أصبح وقتي على يوتيوب من بعد شرائها مخصص لفيديوهات تعلم اللاتيه آرت و طريقة عمل قهوة مضبوطة.

هذا العام بدأ و أنا أكثر سعادة و استقراراً من أي وقت مضى و آمل في العام القادم عندما أعود لأقرأ هذه التدوينة – كما أفعل دائماً – أن أكون محاطة بالنعم الكثيرة كما أنا الآن و أكثر.

You Might Also Like...