Talk | سوالف

مذكرة شهر اكتوبر | عن مفضلاتي : كتب ، مسلسل

مساء الخير و المودة و الرحمة ،
مساء السبت الذي بدأ كسولاً .. بعد ليلة صاخبة و ممتعة بصحبة أهلي في أسواق جازان و محلاتها و مقاهيها المختصة التي بدأت في الإزدياد واحداً تلو الآخر و لكل منها نكهته و جوه الخاص ..

تغريدة عن يومي هنا

مفضلاتي :

في شهر اكتوبر ارتديت كنزة صوفية بلون بني جميل أحببته كثيراً ;
على الرغم من أن في كل مرة أرتديها يحصل موقف منحوس ! لا أحب التشاؤم و لا التطير و لكن كل ما ارتديتها تورطت :d

شكلها في اللبس – للأسف بتخلص

جميلة و أحبها و سأرتديها بالرغم من انها منحوسة 😛 ،
أخذتها من موقع نمشي هن

قراءاتي هذه الفترة :

حديث الصباح – أدهم شرقاوي

الكتاب مجموعة قصص و حِكم و رسائل رومانسية رقيقة ، استعرت الكتاب من مكتبة عملي و قرأته في وقت فراغي الصباحي إلى أن أنهيته ،
لغة الكتاب سلسلة و انسيابية و صفحاته تصلح للإقتباس و التصوير و المشاركة و بعض المقالات اقرأها بتأني لأتشبع بمشاعر لطيفة راقية و مقاطع أعيد قراءتها لأنها آعجبتني ..
بعض المقالات لا أوافقه فيها .. غالبة عليها النظرة الشرقية للمرأة الغير مراعية لمتغيرات العصر، و لكن لا يمنع بأني استفدت من الكتاب في معظمه و أحببت قراءته و رفقته لي في صباحاتي السابقة ..

مغامرات هكلبيري فِن – مارك تواين :

من الروايات الكلاسيكية التي أحببت أن أكون على معرفة بها تحكي قصة صديق توم سوير ( و الذي بالمناسبة لم أقرأ قصته للآن ) و اسمه هكلبيري فن مع العبد الهارب و مغامراتهم أثناء فترة سفرهم / هروبهم في نهر المسيسيبي.
القصة طفولية و بسيطة و ساذجة جداً أحياناً و لكنها عادت بمشاعري للطفلة التي تتسمر أمام شاشة التلفزيون الصغير لتتابع الرسوم المتحركة و لذلك أنهيتها بسرعة لأني كل ما فتحت الكتاب تمنعت عن إغلاقه حتى تنتهي الحكاية .
أحس بأني كرهت توم سوير من خلال المقاطع البسيطة التي ذكر فيها و كرهت كيف أنهم يوافقون على خطط و أفكار هذا المجنون هكذا بدون مقاومة ! :/
** الكتاب قرأته بصيغة pdf

مقالة الوعي المالي على منصة كنف :

مقالة مهمة تشرح في ثلاثة نقاط مفاهيم مهمة و طرق للوصول للوعي المالي ،
رابط المقال

رابط صفحتي على قودريدز هنا

مشاهدات :

مسلسل بنت اسمها ذات :

المسلسل مقتبس من رواية ذات لصنع الله ابراهيم و تحكي عن حياة امرأة على مدار ٦٠ سنة تعيش فيها الأحداث التي حصلت في مصر منذ ولادتها إلى فترة ثورة الربيع العربي ،
المسلسل جبار و قصته صادقة و واقعية لدرجة تحزن ، عن أسرة مصرية عادية نرى فيه حياتهم و شقاؤهم و كيف الأحداث السياسية و الإجتماعية تأثر عليهم.
من كثر ما المسلسل واقعي نهايته تحسسك ان الحياة متعبة و التاريخ يعيد نفسه دايم و قصصنا تتشابه برغم اختلاف المكان و مو شرط الحياة تنصف الإنسان في الأخير و ان الشخص اللي يفرط في حقه يندم ،
ذات تعبت في حياتها عشانها فرطت في حق التعليم الجامعي حتى تتزوج مثل صديقاتها و ما تعنس ، ما أتابع مسلسلات كثير لكني سعيدة اني شفت عمل جميل كهذا ..

انتهت التدوينة .

You Might Also Like...

No Comments

    Leave a Reply